الباحث صالح السحيباني

باحث في الطب البديل وعلم الأبدان

الناروباند هي اجهزة تولد حزمة ضيقة من الأشعة فوق بنفسجية تطبق موضعيا على مكان الأصابة مع وجوب حماية العيون من هذه الأشعة بواقي خاص لكي لاتحدث تنشيفا لها ولكي تتعرض للأثار الجانبية الناتجة عن هذه الاشعة.

عمليا ومن الخبرة :

زميلي سامي يحذر مرضى الصدفية من الناروباند لأنها تتسبب مع الوقت في انتشار مرض الصدفية لدى بعض المرضى في مكان اخر فهم اثناء العلاج يستقر المرض لكن بعد التوقف يرجع للظهور في اماكن اخرى وعزو ذلك لما تسببه من تنشيف للبشرة في مكان الصدفية الأصلي فيظهر في مكان اخر وهذا للمرضى الذين لم يتعرفواعلى الحمية الخاصة بالصدفية.

أما مرضى الصدفية يشفون من رصدنا دون الحاجة لأشعة الناروباند.
وهم يتعرضون للشمس تعرض عادي مع الرياضة والتعرق وهذا سرع من وقت شفائهم كثيرا.

==

شرح :

ونبدأ بالتعريف لهذه الاشعة :

كتعريف من قاموس :

UVB BB الاشعة فوق بنفسجية واسعة النطاق:

” تعني أشعاعات كهرومغناطيسية فوق البنفسيجة نوع B بطول موجي بين 230 الى 280 نانو ميتر وهي جزئية من اشعة الشمس (الفوق بنفسجية ) التي تتسبب بالحروق الشمسية وهناك دراسات تربطها بسرطان الجلد” .

الاشعة فوق بنفسجية ضيقة النطاق narrow-band UVB او UVB NB

هي نفس الأجهزة السابقة لكن تم اختيار الطول الموجي 331 نانو متر لانما كل زاد الطول قل خطرها .”من مقال الدكتور الربدي” .

وفي المجلة الاخيرة “افاق التغذية” مقولة بريطانية :

“وفيما يتعلق بالاشعة فوق البنفسجية التي يحتمل ان تزيد من مخاطر الاصابة بسرطان الجلد” .

وفي مقولة اخرى” أن صبغة الميلامين تضفي على الجلد لونا داكنا يقيها اشعة الشمس ولكن بسبب غياب تلك الحماية الطبيعية بالكمية الكافية من الميلانين فإن الاشخاص المصابين بنقص إفراز تلك المادة معرضون للاصابة بسرطانات جلدية ثانوية بسبب الاشعة فوق البنفسجية. “

والاقرب للكلام المذكور اي النوع الاخطر من الاشعة الفوق بنفسجية هو نوع UVA فهو اخطر من النوع UVB من ناحية ارتباطها اكثر بالسرطان الجلدي كما ذكرت ذلك الدراسة الهندية التي ساعطي نبذه عنها في الاسفل.

لذا من اراد استخدام النارو باند يجب عليه استخدام النوع UVB لانه اكثر امانا من النوع UVA بكثير.

اما بخصوص ان النوعين يوفران فيتامين D وجدت :

There are many sites that recommend exposure to UV light to help with Vitamin D production in our bodies. The problem that I see is that there are no guidelines as to which wavelength(s) of UV are most effective, what energy levels are recommended or treatment/dosage times. This leads to anarchy in the field. Some are recommending UVA, some UVB but none that I see give treatment guidelines.

يقول كل من يسوق أجهزة الأشعة البنفسجية بتردد A,B يقول ان التعرض لهما يولد فيتامين D في الجسم ولكن لايوجد مايثبت ذلك.

ومعروف ان التعرض للشمس من اسباب تولد فيتامين D .

وقد وجدت دراسة هندية جديدة 2009 تنصح باستخدام النوع UVB وتحذر من النوع UVA.

مقاطع من الدراسة :

في الدراسة ان مناطق الوجه والرقبة والصدر والجذع والظهر تستجيب بسرعة لهذه للاشعة.

اما الاضرار الجانبية :

كانت الاثار الجانبية قليلة ولم يحتج احد من المرضى الى ايقاف العلاج بسببها , 7% اصيبوا بالتهاب جلدي خفيف,حروق, وحكة ,6% اشتكو من جفاف الجلد .

وجميع هذه الاثار الجانبية تم حلها بواسطة تقليل كمية ووقت التعرض للاشعة اوبواسطة كريمات ترطيب للبشرة

Side effects
The adverse side effects were minimal and none of the patients required cessation of therapy. Eleven (7%) patients reported mild erythema/burning/pruritus and nine (6%) patients complained of xerosis. All these side effects were mild and resolved on tapering the irradiation dose or with topical application of an emollient

وفي موضع اخر فقط 2% من المرضى رجع لهم البهاق بعد متابعة ل 6 أشهر
وامر مهم للمرضى ان يبدؤو بجرعة قليلة حوالى initial dose of 250 mJ/cm 2
بعد التنسيق مع المختص .كما تنصح بذلك هذه الدراسة .

اما عن الجرعات العلاجية (يجب تقنين الجرعات فليست العبرة بالكثرة):

لوحظ ان يوجد استجابة للعلاج 25-75% يمكن تحقيقة مع التعرض لجرعات اقل وايضا كمية الجرعات التراكمية كانت اقل للحصول على نفس النتائج

n this particular study, lesser number of exposures (51.91 ± 19.18) were required to achieve 25-75% repigmentation. Similarly, the cumulative dose was also lesser (46.8 ± 25.2 J/cm 2 ) to achieve the same repigmentation

الجلد الاسمر اسرع استجابة للعلاج ويحتاج عدد جلسات اقل (لانه اسرع تكوينا للصبغة والاسمر عادة يكون بدنه حار وبالتالي اسرع استجابة والله اعلم)

dark skin (Fitzpatrick type IV and V) requires lesser number of exposures and cumulative dose to achieve 25-75% repigmentation when compared with white skin

وللحصول على نتائج ممتازة يجب الاستمرار بالجلسات

statistically that good response is directly associated with more number of exposures, cumulative dose and good compliance.

واخيرًا :

لوحظ ان البهاق يزيد مع بعض المرضى مع بدء العلاج ثم يستقر ولم يعرفو سبب ذلك ويوعزون ذلك الى ان الاشعة حفزت الجهاز المناعي (والله اعلم ان الاشعة نشفت الجلد في مريض قابل للتنشيف فزاد المرض مؤقتا ثم استقر ).

We have also observed during the course of therapy that initially, in some patients, newer lesions used to develop but while continuing the therapy, newer lesions cease to appear and the disease was stabilized. This could be due to the immunomodulatory effect of NBUVB, although the precise mechanisms are still not known.

وهذا رابطها لمن اراد الاستزادة
http://www.ijdvl.com/article.asp?iss…6;aulast=Kumar

وهنا جدول للنتائج :

http://www.ijdvl.com/articles/2009/7…2_48662_b3.jpg


ومن الاطلاع على الدراسة نصيحتي أن الشمس هي الخيار الافضل فأن لم تقدر فاستخدم نوع ناروباند من نوع UVB من هذه الاشعة وقبل التعرض للشمس او لهذه الاشعة ارجو:

- ان يتم تطبيق الحمية لاسبوع حتى تترطب البشرة ويتخلص المريض من الأمساك .
- ان يتم مراعاة الوقت الخاص بالتعرض للاشعة وان لايطول (الشمس 10 دقائق بعد الشروق او قبل الغروب على ان يكون هناك نوع من حرارة الشمس) .

- شرب ما يعين على التعرق قبل التعرض مثل شاي الزعتر او شرب ماء احر من الدافئ.
-الاستمرار وترك اليأس .

-الالتزام بالحمية وقت العلاج لتسريع الشفاء بأذن الله.
-دهن الجسم بزيت الزيتون بعد الجلسات لترطيب مكانها ومنع الجفاف وتفتيح مسامها.

وهذا كله هدفه تسريع الاستجابه وتقليل الأعراض الجانبية للحد الأدنى بأذن الله .

والله أعلم

 

تتمة وردود على بعض المداخلات :

الاخت نقطة عسل: الامر ليس على هذا القدر من التشاؤم
أنا نقلت رأي الاخ سامي وتجربته ونقلت الدراسة ونتائجها
ووضعت النصائح لمن اراد التعرض للشمس او اشعة ناروباند.
فهل قرأت ماكتبت عن الدراسة الهندية بتمعن؟
فقد وضحت الدراسة كما كتبت أنه لم يتوقف احد ممن اقيمت عليهم الدراسة عن العلاج بسبب اضرار جانبية قوية من العلاج باشعة ناروباند نوع b
ولكن الشمس اكيد انه افضل واسهل
والله أعلم


———–

لاخت منال:
اشعة الشمس الغير حارة وخاصة اول النهار واخره تعتبر من أفضل الاشعة للبهاق ولان تتسبب في تكوين فيتامين d في الجلد الذي يرسل ويخزن في الجسم .
لعلاج وتخفيف الالتهابات ارجو شرب قهوة عربيه بالقرنفل أو شرب ماء الزعتر (ربع كأس والباقي ماء صحة) مع الالتزام الحمية لان من اهداف الحمية وقف الالتهابات في الجسم التي يزيدها السكريات والحوامض ومولدات الرطوبة (البلغم).
الاخت دانة:
هذه الاشعة (الأكزايمر ليزر) عذرا لاخبرة لي بها حاليا فلا استطيع الحكم عليها أرجو الاطلاع على المجلة التي اهدتها اللوتس للمنتدى ففيها كلام مطول عن الاشعة او التواصل مع الاخت اللوتس او البحث في المنتدى عن هذا الموضوع.
مع التذكير بان اشعة الشمس هي الافضل.
والله أعلم

——

اشكر للاخت همس الم توضيحها لتجربة الاكزايمر ليزر
وارجو ان تبدء بحميه البهاق وسترى خيرا خلال اشهر بأذن الله أضافة والتركيز على شرب عصير الجزر الطبيعي بمقدار كأسين يوميا ليسرع من تحسن بشرتها بأذن الله.

التعليقات مغلقة.

اضافة تعليق

أخبرني ماالذي تفكر به الآن